الميزة التنافسية كيفية بناءها في عملية التسويق الناجحة

في إطار التنافس بين الشركات على تسويق منتجاتها. تبحث كل شركة في حملتها التسويقية عن العنصر الذي يمثل موردها التجاري الاساسي دون عن الغير. بهدف جذب عدد أكبر من العملاء. هذا ما يطلق عليه الميزة التنافسية.

ما هي الميزة التنافسية  Competitive Advantage؟

الميزة التنافسية هي ما يميز الشركة عن منافسيها في المجال أمام الجمهور والمستهلكين والذي يجعلها الأبرز والأقوى بين الشركات المنافسة في نفس النشاط. وذلك من خلال استغلال موارد الشركات والكفاءات التي تمتلكها.

أهمية الميزة التنافسية

تعطي المزايا التنافسية قيمة أكبر للشركة بسبب بعض نقاط القوة التي تجعلها في مكانة أعلى عن غيرها من المنافسين. وتحفز العملاء للحصول على منتجاتهم وخدماتهم. وفي ظل النظام الرأسمالي الحالي. والذي يعتمد على حركة السوق وأصبحت الميزة التنافسية شيء لا يمكن لأي شركة إهماله.

  • زيادة الإيرادات
  • تعزز من هوامش الربح
  • جذب المزيد من العملاء

تلعب  الميزة التنافسية علي العوامل التي تسمح للشركة بإنتاج سلع أو خدمات أفضل أو أرخص من منافسيها. تسمح هذه العوامل للكيان الإنتاجي بتوليد المزيد من المبيعات أو هوامش أعلى مقارنة بمنافسيه في السوق.

الفرق بين الميزة التنافسية والميزة النسبية

الميزة التنافسية هي نقطة القوة التي تعزز من قوة الشركة التسويقية. بينما الميزة النسبية هي الكفاءة الانتاجية في تقديم منتج بخامات أفضل وقوة أعلى للمنتج. مثل كاميرات هواتف Iphone التي تتميز بجودة تصوير أعلى من الهواتف الأخرى المنافسة لها.

وسائل الوصول الي الميزة التنافسية

تصنع الشركات مزاياها التنافسية من خلال استغلال مميزات الشركة سواء من موارد وإنتاج أو من قدرة تسويقية على جذب العميل. وهما معرفة حالة السوق والمنافسة ودراسة موارد الشركة. وكلاهما متكاملتان وكلما كانتا أكثر ترابطا وقوة زادت قوة الشركة التنافسية.

١- التكلفة

تسعى الشركات لتقديم منتجات أفضل بأقل سعر لجذب العملاء من خلال تقليل تكلفة الانتاج. وذلك من خلال 

  • رفع مستويات الانتاج
  • تقليل الفقد والنقاط السلبية التي يراها العملاء
  • استخدام الوسائل الأكثر تطورا في عملية الانتاج.

هذا يعتمد على نوع نشاط الشركة فمثلا إذا كانت الشركة تعمل في مجال الأغذية. فإن انخفاض سعر المنتج الغذائي يدل على ضعف قيمته الغذائية وهو شيء يعد نقطة سلبية وليست ميزة تنافسية. وكذلك الأمر بالنسبة للشركات الناشئة التي تضع هوامش ربح قليلة. وذلك لا يعزز من قوتها التنافسية لضعف قدرتها التسويقية.

٢- الأسبقية 

أسبقية الانتاج لها تأثير كبير في تعزيز الميزة التنافسية للشركة. حيث تتسابق الشركات دوما على تقديم كل ما هو جديد وأكثر تطورًا عن الموجود في السوق. مما يعد عامل جذب قوي للعملاء في الحصول على المنتج بمبدأ أسبقية الاستفادة من المنتج.

٣- الميزة التفاضلية

هي تعني وجود ميزة فريدة من نوعها بين الشركات المنافسة. فعلى سبيل المثال شركة أبل Apple المتخصصة في صناعة الإليكترونيات. حيث تركز الشركة على استخدام نظام التشغيل IOS الموجود في أنظمة هواتفها  IPhone ذي الخصائص المميزة. في حين أن كل الشركات تقريبا تستخدم نظام التشغيل أندرويد Android. الأمر الذي أعطى تفوق واضح لهواتف شركة أبل عن منافسيها في نفس السعر على الرغم من ارتفاع قيمة منتجاتها.

يمكن أن تأخذ الميزة التفاضلية شكلا أخر. مثل تقديم خدمة عملاء مميزة. أو تقديم سعر أقل وذلك حسب نشاط الشركة.

٤- التركيز على السوق أو شريحة معينة

تعتمد هذه الوسيلة على استهداف سوق معين ونطاق محدد وكذلك شريحة معينة من العملاء من السوق ككل. فهي تركز على تلبية متطلبات معينة دون غيرها. فعلى سبيل المثال شركة تقدم أطعمة لنوع معين من القطط أو عمر معين. تعتمد الشركات الناشئة في بدايتها التنافسية على تلك الطريقة في الأسواق الضعيفة ذات المنافسة الأقل. مما يحافظ على نسبة الأرباح المخطط لها بغض النظر عن تكلفة الانتاج والسعر المعروض على المستهلك.

أقراء أيضا: استهداف الجمهور في اعلانات الفيسبوك و اعلانات الانستجرام

٥- العلامة التجارية

العلامة التجارية هي الصورة الذهنية عن الشركة للعميل. تعزز العلامات التجارية المنتجات لمجرد وجود شعار الشركة على منتج معين مما يجذب العميل نحو المنتج لثقته في الشركة المصنعة

٦- الملكية الفكرية

تمنح الملكية الفكرية لبراءات الاختراع مزايا تنافسية للشركة. مثل اسم COCA COLA الحائز على تسجيل براءة اختراع لشركة المشروبات الغازية كوكاكولا. وما يساهم في زيادة مبيعاتها.

يمكنك أيضا قراءة: قصة نجاح فولكس فاجن

العوامل السلبية التي تؤثر على قوة الميزة التنافسية للشركة

قد تخسر الشركة ميزتها التنافسية بمرور الوقت لمجرد حدوث أي عامل من العوامل الآتية

١- تجربة للمنتج

قد تخسر الشركة عدد كبيرا من العملاء لمجرد إصدار منتج به عيوب قاتلة. كما حدث لدى شركة سامسونج المتخصصة في صناعة الإليكترونيات بعدما أصدرت هاتف Samsung Note 7. حيث واجه مستخدمو الهاتف مشكلة كارثية تتمثل في انفجار بطارية الهاتف وتلفه. مما دفع الشركة لسحب اصدارات الجهاز من السوق كليا وتعويض المتضررين. فخسرت الشركة مليارات ووهنت قوتها التنافسية تجاه الشركات الأخرى أمام الجمهور. لذلك مثلت تلك الحادثة نقطة سوداء في تاريخ الشركة.

٢- خدمة العملاء

تقوم خدمة العملاء أو الدعم الفني بتقديم المساعدة للعملاء عن الاستفسارات والمشاكل التي تواجههم. لكن سوء الخدمة والتواصل مع العملاء سواء عن طريق التأخير المبالغ فيه في الرد أو عدم التعامل مع مشاكل العملاء باحترافية. قد تعكس وجهة نظر سلبية على الشركة كلها نتيجة للتجارب السيئة لدى العملاء.

٣- إدارة الشركة

تحتاج الشركات إلى إدارة حازمة في التعامل مع الموظفين وهيئة الأعمال حتى لا يؤثر ذلك على جودة الانتاج في المستقبل وبالتالي ضعف ميزة الشركة التنافسية.

٤- سرعة التوزيع

تسعى الشركات دائما لتوزيع منتجاتها وبضائعها في أسرع وقت. إلا أن التأخير وبطء التوصيل يقيم الشركة بشكل سلبي. وأبرزها شركات توصيل الطعام.

انشر المقال الآن :

Share on whatsapp
WhatsApp
Share on email
Email
Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter

موضوعات ذات صلة

تعلم التسويق الرقمي

يمكنك البدء في تعلم التسويق الرقمي وبدء مسيرتك المهنية في مجال التسويق الإلكتروني بسهولة. وذلك خلال بناء المهارات المطلوبة باستخدام الموارد المتاحة لك لتعلم التسويق