حكايات بيزنس

حكايات بيزنس ناجح شركة Netjets | اصنع طريق نجاحك و حلق عاليا

عندما تبدأ مشروعك الجديد، أكثر ما يشغلك في هذا الوقت هو، كيف أبدأ مشروعي الجديد ؟ أي طريق من تلك الطرق الموجودة علىّ أن أسلكه في ذلك المجال ؟ كيف أتغلّب على أولئك المنافسين ؟ ماذا إن أخبرتك أن أحد طرق النجاح هي أن تصمم بنفسك طريقا جديدا تسير عليه وحدك ؟ وهذا بالضبط ما قامت به شركة Netjets في مجال شركات الطيران واستطاعت أن تربح ملايين الدولارات وتصبح من أكبر الشركات في العالم. فكيف قامت بذلك ؟ وكيف تخترع طريقا جديدا لمشروعك الجديد تفوز به على المنافسين ؟ هذا ما سنعرفه في هذه الحكاية من حكايات بيزنس.

حكايات بيزنس شركة Netjets

في ستينيات القرن الماضي في الولايات المتحدة الأمريكية، كان الإنفتاح الاقتصادي بين دول العالم قد وصل أقصاه. ولذا .. كان العالم مليئا برجال الأعمال الذين يمتلكون شركات كثيرة في أكثر من دولة في العالم، وهو ما يضطرهم إلى السفر المستمر بالطائرة.

وفي هذه الحالة، فقد كان أمام رجال الأعمال اختيارين : 

1 – الطائرات التجارية

أن يقوم بحجز مُسبق عبر شركات الطيران في الطائرات العادية التجارية لكن في  الدرجة الأولي أو في درجة رجال الأعمال. وهنا يحصل رجل الأعمال على رفاهية وراحة كبيرة، لكن في نفس الوقت فإنه سيكون محكوما بأوقات الرحلات، كما أن التذاكر قد تنتهي في أي وقت ويتأخر السفر. 

2 – الطائرات الخاصة 

الحل الثاني أن يشتري رجل الأعمال طائرة خاصة له فقط تلبّي احتياجاته في أي وقت وإلى أي مكان. ولكن هناك مشكلة أيضا، الأمر مكلف أكثر من اللازم ويشغل التفكير في التصاريح والقوانين والمطار الخاص بتلك الطائرة. وكان السوق بهذه الطريقة، إما الطائرات العادية أو الطائرات الخاصة. لذا، ففي الإختيارين لم يكن هناك طريقا مثاليا لرجال الأعمال.

وهو ما دفع شركة Netjets إلى خلق طريقها الجديد الذي سيطرت به على ذلك المجال.

كيف بدأت حكايات بيزنس Netjets و نجاحها ؟ 

قررت الشركة أن لا تسلك أي طريق من الطرق الموجودة في سوق شركات الطيران، وبدأت أن تصنع طريق خاص بها. حيث وضعت تركيزها على العملاء الأغنياء من رجال الأعمال. لأنهم هم المكسب الكبير الذين يدفعون الكثير من الأموال. و وفّرت لهم بديلا عن الطائرات العادية. وبديلا أيضا للطائرات الخاصة. وذلك من خلال توفير طائرات خاصة تابعة للشركة وتشغيلها على أنها رحلة طيران عادية تجارية. 

ولكي نفهم الفكرة بشكل أفضل. فقد بدأت الشركة بتوفير طائرات صغيرة الحجم أشبه بالطائرات الخاصة. ولها مطارات كثيرة، وهو ما يجعلها تتحرك في خلال دقائق. وفي نفس الوقت يمكن للعملاء حجز تلك الطائرات في أي وقت ولا يضطرون إلى الإنتظار أيام، فبمجرد أن يحجز العميل تذكرة الطيران تكون متوفرة في خلال أربع ساعات كحد أقصى، وبتكلفة أقل من الطائرات الخاصة. وبتلك الفكرة استطاعت الشركة أن تحقق مميزات الطائرات الخاصة والطائرات التجارية في نفس الوقت. 

نجاح شركة Netjets  في السيطرة على السوق 

نجاح شركة Netjets  في السيطرة على السوق 
نجاح شركة Netjets  في السيطرة على السوق 

ومن خلال تقديم أفضل ما في السفر التجاري وتقديم أفضل ما في السفر بالطائرات الخاصة، استطاعت شركة Netjets أن تفتح سوقا جديد، وطريقا جديدا خاص بيها تكتسب منه مليارات الدولارات. و الآن وبعد مرور أكثر من 50 سنة. ما زالت الشركة مستحوذة على حصة من السوق أكبر خمس مرات من حصة أقرب المنافسين، ومكاسبها تصل إلى مليارات الدولارات، كما أن لديها أكبر عدد من الطيارات الخاصة بها في العالم. وذلك لأنها لم تلتزم بكونها شركة طائرات خاصة أو شركة طاشرات تجارية، بل أنها اخترعت مفهوما جديدا في الصناعة واستطاعت أن تنجح من خلاله. 

أقرأ أيضا: سلوك المستهلك في عملية التسويق

كيف تبدأ مشروعا ناجحا ؟

وهذه هي الفكرة في العموم، ليس من الضروري أن تلتزم بالطرق الموجودة في السوق، ليس من الضروري أن تختار إما هذا أو ذاك، يمكنك أن تدمج بينهم وتخرج بمنتج جديد أو خدمة جديدة تخدم قاعدة أكبر من العملاء أو أنها تخدم العميل بشكل أفضل. و هذا ما يمكنك فعله في أي مجال وفي أي سوق والذي من خلاله يمكنك خلق سوق جديد خالي تماما بدون منافسين تستطيع النجاح في بكل سهولة منذ انطلاقتك الأولى.

وبهذا نكون قد انتيهنا من قصة شركة Netjets وكيف استطاعت السيطرة على مجال شركات الطيران من خلال فكرة جديدة فقط. وتعلّمنا كيف نستفيد بذلك عندما نبدأ مشروعا جديدا .. تابع حكايات بيزنس لتعرف قصص نجاح اكثر لشركات و افراد. قاموا باستغلال افكار مبتكره و مختلفه، لكي يرسموا قصة نجاح مميزه تستحق الدراسه و التعلم منها.

انشر المقال الآن :

Share on whatsapp
WhatsApp
Share on email
Email
Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter

موضوعات ذات صلة

تعلم التسويق الرقمي

يمكنك البدء في تعلم التسويق الرقمي وبدء مسيرتك المهنية في مجال التسويق الإلكتروني بسهولة. وذلك خلال بناء المهارات المطلوبة باستخدام الموارد المتاحة لك لتعلم التسويق