التصنيفات
تسويق الكتروني تسويق مقدمي الخدمات

تسويق الدورات التدريبية.. كيف تجذب طلابك لمقرراتك التدريبية؟

أصبحت الدورات التدريبية هي مصدر دخل كبير للكثير من المتخصصين سواء المعلمين أو الدورات التدريبية للمتخصصين في مجال معين. وللنجاح في الحصول على أكبر عدد من المنضمين. يتطلب تسويق الدورات التدريبية لجذب المهتمين أو المتدربين. لذلك في هذا المقال ستتعلم كيف تسوق لدوراتك التدريبية من خلال معرفة أهم الأساسيات التي يجب أن تعرفها والنصائح الضرورية.

كيف تسويق لدورتك التدريبية؟

تمر عملية التسويق لدورتك التدريبية بعدد من الإجراءات الأساسية. وسيحتاجها المسوق لبناء حملة تسويق الدورات التدريبية على أكمل وجه.

تحديد الفئة المستهدفة

الحملات التسويقية الفعالة للدورات التدريبية تتطلب استهداف أدق. وليس كما يظن البعض أنه كلما كانت حملة تسويق الدورات التدريبية عامة وواسعة النطاق على الأفراد تحقق هدفها الأساسي بضم طلاب للاشتراك في الدورة التدريبية.

فإذا كنت تقدم دورة تعليم التصميم Graphic design من  الضروري أن يكون نطاق الاستهداف هنا نحو المهتمين بمجال التصميم وليس أي شخص عادي. ويودون تعلم التصميم.

كما يجب أن تدرس ماهية الفئة المستهدفة من واقع خبرتك في التخصص وتعاملك معهم. بمعنى معرفة نقاط القوة التي تحفز الشخص على الانضمام. واستغلال نقاط الضعف لديهم في التأثير علي قرارهم. لأن كثيرًا ممن يتعرضون لحملات تسويق دورات تعليمية ويهتمون بها في البداية لكن ينشغلون عنها بسبب ضعف الحافز الذي يعجلهم للانضمام بسبب اضطلاعهم واهتمامهم بإعلان آخر.

تسويق الالكتروني ناجح بقواعد عملية و فعالة

تحديد وسيلة الإعلان

هناك نوعين من وسائل التسويق: وسائل التسويق التقليدية المتمثلة في الدعاية بواسطة الملصقات والكتيبات أو الإعلان في الصحف والمجالات كما كان شائعًا قديمًا. وهي وسيلة يتم الاعتماد عليها غالبًا سواء من شركات المنتجات الغذائية أو الدعاية في النطاقات الجغرافية المحدودة التي تضمن الدعاية لمكتب في النطاق الجغرافي.

أما النوع الآخر وهي وسائل التسويق الإليكترونية مثل إعلانات جوجل وإعلانات مواقع التواصل الاجتماعي التي تصادفك أثناء التصفح.

يمكنك الاعتماد على التسويق التقليدي في الدعاية لدورتك التدريبية في الأماكن ذات الأنشطة العلمية مثل أماكن تواجد طلاب المدارس والجامعات والمكتبات. دائمًا هذه الفئة العمرية والدراسية تكون الأكثر إقبالا على التعلم  واكتساب الخبرات.

أما وسائل التسويق الإليكتروني أو الرقمي فهي معقدة ومتعددة الوسائل سيتعين عليك الاستعانة بمتخصصين في التسويق لمساعدتك في بناء تسويق قوية. وهذا لا يخل بضروريتها لجذب أكبر عدد من المنضمين للدورة التدريبية بل هي فعالة أكثر في تسويق الدورات التدريبية .

أغلب إعلانات الدورات التدريبية تستهدف المنصات التي تنشر الدورات التدريبية سواء المنصات التي تقدم الدورات المدفوعة مثل Udemy أو منصات نشر المحتوى المصور على سبيل المثال موقع يوتيوب.

تحديد تكاليف الحملة التسويقية

تحتاج لوضع ميزانية مناسبة لحملتك التسويقية بعيدًا عن شكل الإعلان الذي يتطلب اهتمام خاص من المصمم أو المونتير وكذلك كاتب المحتوى لإنتاج إعلان يلفت الانتباه. وهو جزء متعلق بالخبرة في التصميم.

أما التسويق فتكاليفها تتوقف حسب نوع التسويق الرقمي والأدوات المستخدمة ومعدل انتشار الإعلان. وكل ذلك حسب احتياجك من المنضمين للدورة التدريبية ومعدل الطلب على التعلم والانضمام. بمعنى إذا كنت تقدم دورة تعليمية على الإنترنت بثًا مباشرًا. فيتعين عليك بناء حملة تسويقية قوية على أكثر من وسيلة قوية مع زيادة معدل ظهورها كي ينضم لها أكبر عدد من الطلاب المهتمين في وقت قصير وبالتالي ستكون تكاليف الحملة التسويقية أعلى.

وإذا كنت تقدم دورة مسجلة على منصة مدفوعة فستكون تكاليف التسويق أقل وعلى نطاق واسع لضمان عائد مستمر لفترة طويلة نتيجة تسويق الدورات التدريبية.

شكل الإعلان

الإعلان هو المنتج النهائي الذي سيظهر الرسالة الدعائية للمقرر التدريبية التي تظهر للفئة المستهدفة. يجب أن يكون الإعلان جذابًا سواء من ناحية التصميم أو المحتوى التسويقي. لذلك يجب اختيار مصمم ناجح له خبرة في إنشاء إعلانات الدورات التدريبية كي يعرف ماهية الألوان والشكل الذي يلفت الانتباه. وكذلك كاتب المحتوى المسؤول عن الرسالة التسويقية فيما يخص الجمل والعبارات التي تقرأها الفئة المستهدفة بمجرد ظهور الإعلان. هنالك شركات متخصصة في التسويق ستساعدك في إتمام هذه الإجراءات.

وسائل تسويق الدورات التدريبية على الإنترنت

تتعدد وسائل التسويق عبر شبكات الانترنت، نظرًا لأنها تستقطب ملايين البشر حاليًا. لذا من الضروري معرفة دور كل وسيلة تسويقية وكيف تعمل وفق الخطة التسويقية.

وسائل التواصل الاجتماعي

يعد التسويق عبر مواقع التواصل الاجتماعي مثل فيسبوك Facebook، تويتر Twitter وغيرها من المنصات الاجتماعية وسيلة فعالة لاستهداف العملاء أو الطلاب. لأن شريحة واسعة من الطلاب والمهتمين إن لم يكن جميعهم نشطون على هذه المنصات بشكل يومي. ونتيجة لذلك تمتلك هذه المنصات أدوات قوية لوصول الإعلانات إلى الجمهور المستهدف أكثر دقة طبقًا لأعمارهم وفئاتهم العمرية.

تسويق الالكتروني ناجح بقواعد عملية و فعالة

التسويق عبر محركات البحث

تكمن أهمية التسويق لمعلم عبر محركات البحث إذا كنت تعمل في منصة تعليمية. إذ يعتمد التسويق عبر محركات البحث على الكلمات المفتاحية Keywords التي يستعملها مستخدمي محركات البحث للوصول إلى المحتوى المطلوب.

عملية استهداف الكلمات المفتاحية يتطلب خبرة عملية لاختيار الكلمات الأقوى ذات نطاق أقل تداولا بين المستخدمين ليعزز من ظهور الموقع في الصفحة الأولى على الأقل من صفحات البحث. وذلك لأن اختيار الكلمات الخاطئة يكون تأثيرها سلبيًا بسبب استهلاك الميزانية التسويقية بدون أي عائد.

التسويق عبر البريد الإليكتروني/النشرة الإخبارية

النشرة الإخبارية هي أداة إعلانية تُستخدم للتواصل مع العملاء من خلال رسائل ترويجية المرسلة عبر البريد الإليكتروني. تهدف هذه الطريقة إلى جذب العملاء لمشاهدة المحتوى المعلن وزيادة عدد الزيارات ومنه زيادة فرص البيع. وتكون أداة قوية للإعلان عن الدورات التدريبية الجديدة لأنها تعتمد على إرسال الرسائل مباشرة إلى صندوق الوارد للبريد الإليكتروني الخاص بالعميل.

ستكون هذه الوسيلة فعالة في الدورات المتتابعة أو التسويق لدورات تعليمية لمستويات متقدمة. للحث على التواصل والمتابعة من الطلاب الذي سبقوا الاشتراك في دوراتك التدريبية.

متابعة التسويق لدوراتك التدريبية

إذا كنت تقدم عدة دورات متتابعة ومستمرة فيفضل في هذه الحالة صنع هوية تجارية خاصة بك تساعدك على جذب الطلاب دون الاحتياج إلى ميزانية عالية لـ تسويق الدورات التدريبية.

  • يجب التواجد على منصات التواصل الاجتماعي للتواصل مع الطلاب والمتابعة معهم فيما يخص ما هو جديد الاستفسار عما سبق للاستفادة من خبراتك في المجال فهذا يعزز من قيمتك وثقتهم في محتواك ويحثهم على الانضمام لدوراتك التدريبية. الأمر سيزيد من عدد المتابعين لصفحاتك على منصات التواصل الاجتماعي. وبالتالي ستكون الدعاية بشكل شبه مجاني لدوراتك التدريبية عن طريق النشر وظهور الإعلان للمتابعين لصفحتك.
  • يجب إنشاء علامة تجارية أو شعار brand لتمثل فيما تقدمه من محتوى بين عشرات المنافسين من مقدمي الدورات التدريبية.
  • من الضروري إنشاء منصة أو موقع إليكتروني لأن ذلك يمنحك وسائل أخرى لـ تسويق الدورات التدريبية. فبجانب ذلك سيمنحك نوعًا من الاستقلالية بعيدًا عن الاشتراك في المنصات الدورات المدفوعة مثل Udemy. سيمنحك استقلالية في تطوير الموقع للاستفادة المادية بأشكال أخرى مثل إعلانات جوجل التي يمكن تفعيلها.
  • يمكن استغلال منصة اليوتيوب لنشر الدورات التدريبية المجانية للحصول على عائد جيد من الإعلانات التي تظهر عند مشاهدة الفيديوهات.
التصنيفات
تسويق مقدمي الخدمات

التسويق الشخصي – الدليل الشامل لبناء العلامة التجارية الشخصية

مع انطلاق القرن الحادي والعشرين ،قد حدث تطور كبير في مجال عالم الأعمال. وقد كان للتسويق النصيب الأكبر من هذه التغيرات. وفي أثناء هذه التغيرات الكبيرة قد حدث تطوير كبير في وأساليب تسويق الذات أو ما يعرف باسم التسويق الشخصي. وذلك للحصول على التنافس في سوق العمل والفوز به. وإليكم المزيد من التفاصيل عن التسويق الشخصي – الدليل الشامل لبناء العلامة التجارية الشخصية.

بناء العلامة التجارية الشخصية

تعد العلامة التجارية هي عبارة طريقة بناء الشخص لسمعته وبناء ذاته على أساس ما يمتلك من سمات وخصائص والتي تميزك عن أي شخص آخر ثم الترويج لهذه السمعة. وذلك بهدف الحصول على ربح مالي. ويمكن للشخص ان يقوم ببناء العلامة التجارية الشخصية عن طريق مواقع الويب أو عن طريق حسابات مواقع التواصل الاجتماعي. كذلك يمكن بناء العلامة التجارية الشخصية من خلال المدونات والكارت الشخصي.

أهمية بناء العلامة التجارية الشخصية

هناك مثل شعبي يقول الصيت ولا الغني وهو مايشير بالضرورة إلى مدى أهمية العلامة التجارية الشخصية في العديد من النواحي والتي منها مايلي:

  • تساعد في تنمية الحياة المهنية: حيث أصبح في عالمنا المعاصر أن شرط الحصول على وظيفة هو أن يكون الشخص يملك حضورا على الإنترنت ولديه شبكة علاقات كبيرة تؤهله للتقدم المهني والحصول على وظيفة.
  • بناء الثقة في النفس وتعزيز الروابط مع الاخرين: وذلك من خلال ما تشاركه من معلومات عن نفسك مع الغير الأمر الذي يجعل الأخرىن يعرفونك جديا وبالتالي يتشجعون على التفاعل معك بإيجابية.
  • السيطرة على بياناتك: عادة ما يلجأ الكثير من الأفراد إلى جوجل وذلك عند رغبتهم في التعرف على شخصية معنية ولهذا يجب عليك ان تتحكم في المعلومات التي تقوم بمشاركتها عبر مواقع التواصل عن نفسك.
  • نافذة للقيادة الفكرية: لا شك أن أهم سمة من سمات القائد هو ما يتمتع به من قدرة على التأثير في عقول الناس وطريقة تفكيرهم. فإذا أردت أن تكون قائدا فكريا في مجال عملك عليك بان تعتمد على الوسائل الإعلامية كالمقالات وبرامج البودكاست في نشر أفكارك وما تحمله من قيم للجمهور المشاهد أو المستمتع.
التسويق الشخصي
التسويق الشخصي

ما هو معنى personal branding ؟

  • يعد مصطلح personal branding إحدى المصطلحات التي حظيت على اهتمام كبير في الفترة الاخيرة وهذا الأمر يعد مؤشرا من المؤشرات التي توحي بتبني هذه الفكرة وإدخال التطويرات عليها باعتبارها وسيلة من الوسائل المستخدمة في تعزيز قدرة الشخص التنافسية وتميزه داخل سوق العمل.
  • ويمكن تعريف personal branding بأنه عبارة أداة مصطلح شامل يتضمن جميع ما يمتلكه الشخص من سمات وتجميعها مع بعضها. وذلك لإنشاء لنفسه اسم مميز عن طريق مواقع الويب في المجال الذي يعمل فيه وحسب نشاطه التجاري.
  • وهذا يعني بذل الشخص مجهودا كبيرا لجعل اسمه دائما يتم ترجمته في سوق الأعمال بأنه أفضل شخص في عالم البيزنس أو التسويق. وهذا يعني أن عندما يذكر مجال عملك يتم ذكر اسمك وهذا الأمر يحتاج منك أن تقوم بعمل لنفسك علامة تجارية وشخصية قوية. وذلك بناء على ما تمتلكه من مهارات وكمية الإنجازات التي تنجزها داخل مجال عملك والتي تترك لك بصمة في عقول الآخرين.

كيفية بناء البراند الشخصي؟

يعد نابليون هيل هو اول شخص قد تحدث عن مصطلح التسويق الذاتي حيث تحدث عن هذا المصطلح من خلال مقالاته وكتبه التي ألفها والتي منها كتابه الشهير Think and Grow Rich إلا أن حديثه لم يتعد الإطار النظري فقط، ولكن تم استخدام هذا المصطلح فعلا وبدأت الكتابة عنه صراحة وذلك في عام 1997 في مقالة تو بيترز وهناك العديد من التعريفات التي تم إصدارها حول مصطلح ” البراند الشخصي ”. ولعل أشهرها تعريف ديفيد ماكين وكارل سبيك واللذان قاما بتعريف البراند الشخص على أنه عبارة عن كافة المشاعر الانطباعات التي تؤخذ على الشخص من قبل شخص آخر،

ويمكن بناء الهوية الشخصية عن طريق مرورها على ثلاثة محاور وهي كالتالي:

  • المحور الأول الشغف: من المعروف أن طريق العمل طويل جدا للوصول إلى النجاح ويحتاج من الشخص الاستمرار في إنجاز مهام عمله بكفاءة، وبالتالي إذا لم يكن الشيخ شغوفا في المجال الذي يعمل فيه والذي يريد من خلاله بناء براند شخصي له، فإنه لن يحقق النجاح لأنه سوف يشعر بالملل من المجال الذي يعمل فيه وينتقل إلى مجال آخر. وهنا سوف تواجه مشكلة. وهي عمليه إعادة بناء البراند الشخصي له من جديد وبشكل يتناسب مع المجال الجديد الذي سوف يدخله.
  • المحور الثاني الميزة التنافسية: من أقوى المميزات التي يجب أن يمتلكها الشخص مقدار ما يمتلكه من قدرات يتمكن من خلالها الدخول في منافسة في عالم التسويق. ففي أغلب الأحوال لا يحقق الشغف بناء البراند الشخص لك، ولكن عليك أن تجمع بين الشغف وبين المميزات التنافسية وذلك لبناء براند شخصي قوي لك.
  • المحور الثالث احتياج السوق: لكي تقوم ببناء براند شخصي قوي لك يجب أولا أن تقوم بعمل دراسة لقياس درجة احتياج السوق. وذلك للتوصل إلى فئة المستفيدين. وذلك من أجل ترتيب أفكارك ومعرفة كيفية بناء براند شخصي. هل تعتمد على المقالات أو على السوشيال ميديا أم سوف تقوم بعرض مميزاتك بطريقة اوف لاين للآخرين.

كيف تصنع لنفسك علامة تجارية؟

يمكن للشخص ان يقوم بإنشاء علامة تجارية شخصية عن طريق اتباع الخطوات التالية:

  • تحديد الجمهور المستهدف: وهذا يتطلب منك في البداية أن تقوم بتوجيه لنفسك عدة أسئلة. ومن خلال الإجابة عليها سوف تحدد من هو الجمهور المستهدف بالتحديد. فمثلا يجب أن تسأل نفسك من هم العملاء المثاليون وما هي أهمية المنتج الذي تروجه بالنسبة لهم. كذلك يجب أن تبحث عن المنافسين لك في نفس المجال وكيف يتصرفون مع العملاء. إلى غير ذلك من الأسئلة التي عند الإجابة عليها سوف تعرف من هو الجمهور المثالي بالنسبة لك.
  • اكتب بيان تحدد فيه موضع علامتك التجارية: حيث أن هذا البيان أو التقرير سوف يوضح الصورة امامك من فوائد نشاطك التجاري الذي تقدمه للعملاء. وكذلك سوف تتعرف من خلاله على الجمهور المستهدف، وسوف تتعرف على وضع علامتك التجارية من بين العلامات التجارية الأخرى، علما بأن هذا الامر يمثل تحدياً كبيرا بالنسبة لك.
  • فإذا توصلت إلى علامتك التجارية حقا وعرفت كيف يدركها الآخرون، ففي هذه الحالة يمكنك تدوينها بكل سهولة عن طريق استخدام استراتيجية العصف الذهني.

ويوجد ايضا خطوات اخري مهمة :

  • طور هوية علامتك التجارية: عادة ما يعرف الأشخاص العلامات التجارية من خلال لونها المميز أو ما تحمله من شعارات وكذلك الرسائل أو الرؤية المستقبلية لها، وهذا يعني أن هذه العلامات التجارية قد أثرت في الجمهور المستهدف وقد نجحت بالفعل، وهذا الأمر يتطلب منك أن تقوم بعمل مراجعة دقيقة للعلامات التجارية المتواجدة في السوق. وذلك لكي تصل إلى موقع ومكانة علامتك التجارية وبين موقعها بين المنافسين لها في نفس مجالها. وتظهر فائدة هذا الفعل في كونك تكتسب نظرة ثاقبة في كيفية متابعة علامتك التجارية بشكل جيد.
  • العلامة التجارية تساوي الرابطة: وهذا يتطلب منك أن تفكر جيدا في إيجاد طريقة لتطوير علامتك التجارية واكتساب هويتها، فيجب عليك أن تفكر أولا في الكلمات والمعاني التي تقوي ارتباط علامتك التجارية، فمثلا شعار أو العلامة التجارية الخاصة بشركة آبل وهو شكل التفاحة وبالفعل قد ارتبطت هذه التفاحة بشعار شركة ابل وأصبح شكلها يمثل الشركة أينما تواجد.
بناء الهوية الشخصية و التسويق الشخصي
بناء الهوية الشخصية و التسويق الشخصي

ماهو Personal Branding بالعربي؟

يعرف البراند الشخصي بأنه عبارة عن مجموعة من الأفكار والقيم والمعتقدات. وكذلك تكوين الصور والألوان التي جميعها تتبادر إلى ذهن المتلقي، وذلك عند وقع نقطة تماس سواء كانت سمعية أو بصرية حول شخص معين، كذلك يمكن تعريفه بأنه عبارة عن تجربة فريدة ومميزة. والتي يجدها الشخص المتلقي من هذه العلامة فقط ولا يجد هذه التجربة مع غيرها من العلامات.

عناصر Personal Branding

بعد أن تعرفت على ما هو Personal Branding نذكر لك عناصر البراند الشخصي التي يمكن تلخيصها في أربعة نقاط هي:

  • السمعة الشخصية.
  • شخصيته.
  • الرسالة.
  • الثقة.

مهارات التسويق الشخصي

لا تقتصر مهارات التسويق على المنتجات فقط وإنما يمكن لك أن تقوم بالتسويق لنفسك عند أصحاب المؤسسات والشركات الكبرى، وذلك من اجل الحصول على وظيفة مناسبة لمهاراتك أو تحصل على الدعم وذلك لكي تصل إلى تحقيق طموحاتك، وفيما يلي سوف نعرض لك أهم مهارات التسويق الجدي والتي هي على النحو التالي:

مهارات الاتصال: يعد التسويق أحد أشكال التواصل المهني وذلك لأنه في الاساس يعتمد على كيفية اختيار طريقة مثالية لإقناع الطرف الآخر بالإقبال على شراء المنتجات أو قبول فكرة معينة وعلى كيفية التفاعل معها، وقد يكون الاتصال كتابيا عن طريق كتابة إعلان أو لافتة، وقد يكون لفظيا من خلال التحدث إلى العملاء وإقناعهم بمميزات المنتج، ومن الجدير بالذكر أن عملية الاتصال مهارة كبيرة وواسعة تشتمل على مجموعة مهارات أخرى،

وهي على النحو التالي:

  • تعاون الشخص مع مصممين الدعاية لإنشاء عبارات تسويقية جذابة.
    1. حسن الاستماع إلى الآخرين.
    2. مهاراته في كتابة الرسائل الالكترونية.
    3. مدي ما يتمتع به من قدرة على كتابة الرسائل الإلكترونية بهدف الدعاية.
    4. القدرة على التواصل بإيجابية مع الآخرين.
  • مهارة التحدث أمام الجمهور: عندما يمتلك الشخص فكرة معينة أو عندما يرغب في التسويق لنفسه أمام الشركات فهو بحاجة إلى أن يقوم بعرض أفكاره على مجموعة كبيرة من العملاء. وهذا بالطبع يكون إما بمقابلتهم شخصيا أو من خلال تنفيذ عروض تقدمية تحاكي إنجازاته ومهاراته. وهذا كله يحتاج منك إلى أن تمتلك كاريزما خاصة تثبت الثقة في نفسك عندما تتحدث إلى جمهور كبير. وذلك لكي تتمكن من التسويق لنفسك أو التسويق لمنتجك بشكل جدي.
  • مهارة التفكير التحليلي: عندما تخوض تجربة التسويق فأنت بحاجة كبيرة إلى استخدام مهارة التفكير التحليلي. وذلك لكي تتمكن من تحديد الجمهور المستهدف. كذلك تحتاج إلى أن يكون عندك قدرة على وضع الخطط الدقيقة المبنية في الأساس على التحليلات التي توصلت إليها، وهذا يتطلب منك أن تقوم بإجراء أبحاث عن السوق. وأن تمتلك مهارات التخطيط وحل المشكلات والتفكير النقدي إلى غير ذلك من المهارات التي تجعلك تصل إلى ما تريد.

مهارات أخري مهمة:

مهارات التفكير الإبداعي: لكي تسوق لنفسك جديا يجب أن تمتلك القدرة على خلق أفكار جديدة. ويجب أن تكون هذه الأفكار مثيرة وجاذبة. وهذا الامر يتطلب منك أن تفكر خارج الصندوق. ومما يساعدك على ذلك الاعتماد على مهارات العصف الذهني ومهارة التخطيط الجدي للأحداث المتنوعة. هذا بالإضافة إلى قدرتك على استخدام مهارة السرد القصصي. كذلك لكي تقوم بصنع علامة تجارية شخصية لك أن تكون ذا حس جمالي. فيجب أن ترى الجمال في كل شيء من حولك.

مهارات العرض: وهذا يتطلب منك عند التحدث إلى الجمهور لعرض ذاتك وأن ترى عقلية الجمهور المستهدف. وهذا يتطلب منك أن تبحث عن وسيلة يمكنك من خلالها عرض أفكارك أو منتجاتك بحيث تصل من خلالها إلى أهدافك، وهذا يتطلب منك أن تكون مستمعا جيدا إلى الآخرين وكذلك يجب أن تمتلك مهارات التأثير على الآخرين ومهارات الإقناع إلى غير ذلك من المهارات التي لها دور هام في مساعدتك على الوصول إلى تحققي اهدافك.

مهارة إدارة الإجهاد والضغط النفسي: قد تشعر بالتوتر أثناء تسويق ذاتك خاصة إذا كان الأمر يتطلب منك عرض ذاتك أمام شخصيات مهمة، ولكن في هذه الحالة يجب أن تمتلك القدرة على كيفية التعامل مع الضغط النفسي والتوتر دون أن تتأثر، حيث أن تأثرك سوف يجعلك لن تصل إلى ما تريد. ولهذا يجب عليك أن تكتسب مهارات تساعدك على إدارة الضغط النفسي. والتي منها مهارة الالتزام والدقة في المواعيد، مهارة حل المشكلات، مهارة حسن التنظيم وإدارة الوقت. بالإضافة إلى مهارة قدرتك في تقبل النقد من الآخرين.

لكن يوجد مهارة مهمة جدا وهي:

المهارات التقنية: عصرنا الحاضر هو عصر التكنولوجيا واستخدام الإنترنت ولذلك أصبحت المهارات التقنية تحتل مكانا متميزا في عالم التسويق الشخصي، وهذا يتطلب منك أن تكون على دراية بكافة البرامج التي تساعدك في إدارة مشروعاتك وكذلك يجب ان تكون على دراية بالبرامج التحليلية التي تساعدك في قياس نجاح حملتك التسويقية على وسائل التواصل الاجتماعي. وهذا الأمر يتطلب منك أن تمتلك مهارات كتابة الرسائل الالكترونية للدعاية. واستخدام برامج مايكروسوفت وتعلم كيفية التعامل مع الانترنت والتعرف على مدى قدرتك على استخدام البرامج التقديمية لعرض عروض عن أفكارك ومنتجاتك.

ماهي العلامة التجارية الشخصية؟

منذ ظهور العلامة التجارية ارتبطت ارتباطا وثيقا بالشركات الكبرى المعروفة،.حيث أن بالفعل في وقتنا الحالي أصبحت العلامة التجارية الشخصية جزء لا يتجزأ من عملية النجاح في أي مشروع تجاري، خاصة عندما ترتبط العلامة التجارية الشخصية باسم صاحبها مهما كان مجال عمله الذي يسوق له،.وعلى هذا فإن الطريقة التي تستخدمها لتقديم نفسك هي التي من شأنها أن تحدث فارقا كبيرا معك في تحقيق النجاح والوصول إلى أهدافك، كذلك تتحكم في الوقت للحصول على النجاح هل يستغرق وقتا قصيرا أو وقتا طويلا.

التسويق الشخصي و العلامة التجارية الشخصية
التسويق الشخصي و العلامة التجارية الشخصية

كيف تجعل من نفسك علامة تجارية؟

لكي تجعل من نفسك علامة تجارية يجب عليك اتباع النصائح التالية،وذلك لتطوير علامتك الشخصية والتي هي على النحو التالي:

ارسم هدفا واضحا في ذهنك: وهذا يتطلب منك أن تقوم أولا بتحديد الغرض الأساسي من إنشاء العلامة التجارية الشخصية الخاصة بك. ولهذا إن عند الإقبال على اختيار العلامة التجارية الشخصية أن تحدد أولا ما الذي تريده من تحقيق استراتيجية العلامة التجارية. وما يساعدك على ذلك أن تقوم بتوجيه لنفسك ثلاثة أسئلة قبل ان تخطو أي خطوة للتواصل مع جمهورك المستهدف

وهي على النحو التالي:

  • الإجابة على من انت؟ وما هي الرسالة التي تريد أن توجهها إلى جمهورك؟ ما هي قيمتك المهنية وقصتك؟
  • من هو جمهورك المستهدف وما هي الفوائد التي تعود عليه من افكارك أو منتجاتك؟
  • ما الذي تريده من جمهورك لاحقا؟ ولماذا تطلبه؟
  • كن صادقا: وهذا يتطلب منك أن تقوم بعرض منتجاتك وأفكارك بشكل واقعي دون تصنع، وذلك لأنك تسعى في الأساس إلى تسويق علامتك التجارية الشخصية والعمل على تشكيل قاعدة عريضة من الجماهير ومن المحتمل أن تقوم بمشاركتهم في الاهتمام وفي الرغبات. كما أن المشاركة ستتسع حتى تصل إلى المشاركة في تحقيق الأهداف ذاتها لذا يجب عليك أن تفتح قلبك وتجعله رحبا وأن تخبرهم بقصتك الحقيقة دون تزييف أو خداع.
  • حدد ما تريده بدقة: لا شك أن طريق العمل ملئ بالصعوبات والعقبات التي يجب على الشخص الجدي أن يتخطاها دون ملل أو كلل. لذلك يجب عليك أن تختار جمهورك المستقبل بناء على ما تتمتع به من قيم جوهرية. ثم بعد ذلك قم بإعادة صياغة رسالتك التي تريد أن توجهها لهم بكل وضوح. وذلك بناء على ما تمتلكه أنت من قيم جوهرية تميزك عن غيرك.

نصائح أخري لتطوير العلامة الشخصية

  • ركز على النوعية وليس الكمية: وهذا يتطلب منك أن تسوق منتجاتك بجدية. فمثلا أن تبيع ألف قطعة خير لك من أن تبيع عشرة الآلاف. ويرجع ذلك لأن ألف عميل سوف يقبلون على شراء منتجاتك مرة أخرى. بل إنهم من الممكن أن يقوموا بعمل ترويج لمنتجاتك في حالة إذا ثبت لهم مدى جودتها. وهذا أيضا يجعلك تكتسب ثقتهم وينتظرون في كل مرة جميع عروضك للإقبال على الشراء منك لأنك ببساطة قد نلت ثقتهم.
  • حافظ على الاستمرارية: يجب عليك لكي تكون مسوقا ناجحا أن تحافظ على الاستمرارية في الظهور أمام جمهورك. وذلك عن طريق الاستثمار في عرض محتواك على مواقع التواصل الاجتماعي. فمثلا إذا كنت محدد يوم معين وساعة معينة للظهور أمام جمهورك فيجب عليك أن تظهر في نفس الموعد دون كسل.
  • خاطب متابعيك كأفراد وليس كجماعة: عادة ما يقوم الجمهور المتابع بالتفاعل بحماسة عندما تخاطبهم كأفراد. وهذا يتطلب منك مخاطبة الجمهور باستخدام الضمائر المفردة بدلا من استخدام ضمائر الجمع.
  • امتلك علامتك التجارية: يجب عليك أن تمتلك علامة تجارية شخصية والتي تساعدك في بناء الهيكل الخاص بك. كما يجب عليك أن تدعم هذه العلامة التجارية بكافة التجهيزات. وذلك لكي تنتشر هذه العلامة بين المجهور وتؤتي بثمارها المرجوة في تحقيق أهدافك.

كيفية تطوير العلامة التجارية الشخصية و التسويق الشخصي؟

لا تتمكن من تطوير علامتك التجارية الخاصة بك إذا قمت بترويج لنفسك بصورة سطحية. بل ان مايساعدك في تطوير علامتك التجارية الشخصية هو أن تقوم بعرض صورة لك تحاكي جوهرك ومبادئك. والتي تميزك عن غيرك و مما يساعدك على تطوير علاماتك التجارية الخاصة بك مايلي:

  • تدرب دائما في مجال عملك: حيث أن التدريب الدائم يجعلك تصل إلى مكانة متميزة وتصبح أكثر احترافا في مجال عملك حيث أن التدريب يعمل على صقل العديد من المهارات ولا نقصد بانك تتدرب فقط على المهارات التقنية. وإنما يجب أن تتدرب في فن الخطابة. وكذلك برامج اللغة وكتابة الإعلانات وكذلك تدرب على مهارات التسويق الأمر الذي يجعلك تصل بسهولة إلى ما تريد.
  • أنشئ تقويما للفعاليات التي تقام على أرض الواقع: وهذا يتطلب منك أن تتابع بشكل مستمر فاعليات العلامة التجارية الشخصية. حيث أن هذا الأمر يجعلك تعمل على تطوير مهاراتك بشكل مستمر عن طريق معرفة نقاط القوة ونقاط الضعف.

من المهم أيضا:

  • أطلق تدوينا صوتيا خاص بك: تعد إطلاق التدوينات الصوتية عبر مواقع التواصل الاجتماعي من الطرق التي تؤتي بثمار جيدة في تطوير العلامة التجارية، وذلك لأن المدونات الصوتية يمكن لأي شخص أن يستمتع إليها في أي وقت. كذلك يمكنك تسجيل مقاطع فيديو وإطلاقها عبر قنوات اليوتيوب أو تأسيس قناة خاصة بك. كل هذا يؤدي إلى تطوير علاماتك التجارية الخاصة بك بسرعة رهيبة.
  • أضف قيمة إلى حساباتك على مواقع التواصل الاجتماعي: فمثلا إذا كنت شخص مبدع في تنفيذ العروض التقديمية، فيمكنك أن تظهر علامتك التجارية من هذا الباب وتقوم بعمل مجموعة من العروض التقدمية وتقوم ببثها بشكل مباشر على الجمهور المستهدف.
  • قم باصطحاب متابعيك في العالم الحقيقي إلى عالم الانترنت والعكس: وهذا يتطلب منك بذل مجهود لاصطحاب متابعينك على شبكات التواصل الاجتماعي إلى أرض الواقع. وكذلك أن تفعل نفس الشيء مع الجمهور الذي يتابعك فقط من خلال شبكات التواصل الاجتماعي. حيث أن هذا الأمر يزيد من عدد متابعيك وتمنح الجماهير برؤية بث حي لمنتجاتك. سواء على أرض الواقع أو على مواقع التواصل الاجتماعي.

ماهو البراند الشخصي وكيفية بناؤه؟

يعد البراند الشخص هو عبارة عن الصورة التي يكونها الأفراد الاخرين عنك. والتي تجتمع فيها جميع العناصر التي يمكن أن يتذكروها عنك بمجرد ذكر اسمك. علما بان البراند الشخصي ليس فقط شعار أو اللوجو الخاص بشركتك. وهذا يعني أن البراند الشخصي لا يشير فقط إلى الشكل الخارجي. وانما أيضا يشير إلى كافة المهارات والخبرات والخصائص والسمات التي تتميز بها عن الآخرين، ويمكن القول إن البراند الشخصي هو عبارة عن الرسالة الخاصة بك والتي ترغب في تقديمها للناس الآخرين.

كيفية بناء البراند الشخصي؟

يمكن للشخص ان يقوم ببناء البراند الشخصي عن طريق إتباع الخطوات الآتية:

  • التأثير الإيجابي: وهذا يتطلب منك أن تحدث تأثيرا إيجابيا في الجمهور المتابع، وذلك من خلال ما تمتلكه أنت من خبرات ومهارات والتي تستخدمها في إيجاد حل للمشاكل التي تواجهك اثناء تطوير علاماتك التجارية الخاصة بك.
  • سرد قصة: من المعروف أن العلامة التجارية التي لا معنى لها أو بمعنى أصح العلامة التجارية الفارغة لا ولن تحدث أي تأثير في جمهور المتابعين. ولذا أفضل شيء يمكنك فعله هو أن تقوم بسرد قصة على الجمهور المتابع لك، بحيث يشعر الجمهور أن لديهم إمكانية للتفاعل مع تلك القصة. وهذا الأمر تظهر فائدته في خلق مسافات متقاربة بينك وبين جمهور المتابعين، ويجب أن تكون القصة تحتوي على جانب الهام أو فيها عبرة وعظة. كذلك من الممكن أن تشتمل القصة على خبرة أو فكرة مميزة فكلما كانت القصة مثيرة وممتعة كلما حصلت على تفاعل كبير من جهة المتابعين لك.
  • التركيز: من أهم العوامل التي تؤدي إلى نجاح البراند الشخصي وتطويره سريعا هو أن يكون الشخص على قدر عالي من التركيز. وهذا يتطلب منك أن تركز أثناء صياغة رسالتك بحيث تكون محددة ولها أهداف واضحة، كذلك يجب أن تكون رسالتك منسقة مع موضوع محدد وواضح. وذلك لكي يؤثر هذا الموضوع في مجتمع الجمهور، ويجب أن تدرك جيدا كلما كانت رسالتك ضيقة وأكثر تركيزا كان من السهل على الجمهور تذكرها وتكون قد وضعت قدمك على أول خطوة نحو تحقيق النجاح والوصول إلى أهدافك.
  • الرؤية الواضحة وتحديد الأهداف: يجب أن تكون رؤيتك في وضع البراند الشخصي الخاص بك محددة وواضحة، وذلك لأن العمل من غير تخطيط وبطريقة عشوائية لا فائدة منه، ولهذا يتطلب منك أن تعمل تنسيقا الأهداف والرؤية ورسالة البراند الشخصي كذلك يجب أن تحدد أولا جمهورك المستهدف لتحقيق أهدافك بسرعة.
  • كن حقيقي واصلي وكذلك مميز: فكلما تعاملت بصراحة ووضوح وشفافية مع جمهورك كلما حصلت على ثقتهم وزادت مصداقيتك بالنسبة لهم.

ماهي العلامة الشخصية؟

تعد العلامة التجارية الشخصية هي بمثابة البصمة التسويقية التي يتركها صاحبها في المجال المهني الخاص به. حيث أن العلامة الشخصية هي التي تبني هوية صاحبها أثناء فترة العمل. وكذلك تنمي مهاراته وصقل خبراته التي يقوم بعرضها على ساحة العمل. ولك ان تعرف ان العلامة التجارية الشخصية ترتكز أساسا على ما يمتلكه الشخص من مهارات وقدرات. كذلك ترتكز على إخفاء السلبيات التي يمكن أن تتواجد في الشخص ومحطات الفشل التي إذا لم تنجح العلامة التجارية في إخفائها لكان مصير الفرد الفشل وقلة إنجازاته.

طرق بناء العلامة الشخصية و التسويق الشخصي

هناك عدة طرق يمكن من خلالها بناء البراند الشخصي بطريقة صحيحة والتي هي على النحو التالي:

  • تحديد ماهي العلامة التجارية الخاصة بك وكذلك تحديد الصفات الشخصية التي تمتلكها: وهذا يتطلب منك أن تجلس مع نفسك وتحضر ورقة وقلم ثم تبدأ بكتابة العبارات. وكذلك القيم التي تريد من الجمهور ان يفكر بها، ولكن يجب مراعاة الصدق في اختيار الكلمات. لأن هذه الكلمات سوف تجيب على سؤال الناس من انت؟ وما هي خدماتك وما الذي يميزك عن غيرك.
  • تحديد التخصص الذي تمتلكه: وهذا يتطلب منك اثناء انشاء البراند لشخص أن تحدد تخصصك أو مجال عملك. وكذلك ذكر مهاراتك، لأن هذا الامر هو الذي يرسم صورة لك في أذهان الجمهور ويجعلك عضو بارز في عالم التسوق الفسيح،.ولذا يجب عليك أن تضع لنفسك علامة شخصية مميزة تختلف عن العلامات التجارية الخاصة بالآخرين.
  • كتابة السيرة الذاتية: فعليك أن تحضر ورقة وقلم وأن تكتب سيرتك الذاتية ويفضل أن تكون قصيرة حتى لا تثير الممل للجمهور المتابع. اكتفي فقط بذكر المعلومات الرئيسة عنك وخبراتك ومهاراتك والإنجازات التي حققتها في عبارات قصيرة. كذلك يجب أن تضيف الجوائز التي حصلت عليها والأعمال التطوعية إن وجدت واهتماماتك الشخصية، ويجب أن تكون في عبارات قصيرة. ويجب العلم أن سيرتك الشخصية هي التي تتبعك أينما ذهبت ويمكن ان تشاركها على مواقع التواصل الاجتماعي. مما يساعد على تحقيق مزيد من الشهرة.
  • إنشاء المدونات: تعتبر المدونات من الوسائل التي تساعد في تطوير العلامات التجارية الشخصية. حيث انها من الطرق السهلة وكذلك الغير مكلفة. حيث إنها مجانية بالكامل ويمكنك من خلالها ان تعرض افكارك ومكانتك بكل سهولة.

أهمية التسويق الشخصي

من منا لا يرغب في احتراف عالم التسويق بكل مهاراته وذلك لتحقيق كسب مالي بدلا من الخسارة،ولهذا سوف نعرض لكم أعزاءنا القراء بعض الثمار التي يمكن أن يجنيها الشخص من عملية التسويق الشخصي والتي هي كالآتي:

  • كن نفسك: فإذا لم تمتلك براند شخصي قوي في عالم التسويق فأنت بذلك تترك سمعتك المهنية في أيدي غير أمينة. ولهذا يجب عليك ان تمتلك براند شخصي قوي لأنه سوف يساعدك على التعرف على مهاراتك و إمكانياتك. ويمكن من خلاله أن تتحكم في كل ما يقال عنك في عالم التسوق.
  • كن مميزا: من منا لا يريد أن يكون مميزا عن غيره فجميعنا نريد ذلك ولكن القليل منا هو الذي يعرف فقط ما يميزه عن غيره. حتى الأشخاص المعروفين بمميزاتهم لا يستغلون ما يميزهم أفضل استغلال. وذلك لكي تتميز في مجالك يلزم إتقان التسويق الشخصي منذ دخولك هذا العالم، لذلك يلزم أن تتعرف منذ البداية على مميزاتك وما الشيء الذي يمكنك من خلاله تحقيق أفضل أداء حتى تتمكن من الحصول على التميز.
  • خلق فرص عمل أفضل: التسويق الشخصي من أكثر الوسائل التي تساعدك على الحصول على فرص عمل أفضل. كما يساعدك في تعلم فن العلاقات الشخصية. حيث أن التسويق الشخصي يجعلك تتعرف على أفراد بنسب أكبر.
  • تحصل على التميز في عالم التسويق الفسيح: وذلك لأنه لا توجد فرصة عمل لا يوجد لها منافسين. ولكن يجب عليك أن تجد الطريقة المناسبة لتحصل على التميز والتفرد بين منافسيك وكسب ثقة العملاء وجمهور المتابعين لك.

متطلبات التسويق الشخصي عبر الإنترنت

تحتاج عملية التسويق الشخصي عبر الانترنت إلى مجموعة من المتطلبات التي يجب توافرها والتي من أهمها مايلي:

  • أن يكون صاحب العمل نشيطا: وهذا يتطلب منك أن تمتلك موقعا إلكترونيا خاص بك على موقع الويب. كذلك لابد أن تمتلك مدونة شخصية يمكن من خلالها عرض أفكارك. كما يمكن أن تنشر أفكارك من خلال حسابات مواقع التواصل الاجتماعي. ولكن الأفضل أن يقوم صاحب العمل بإنشاء منصة الكترونية خاصة به لعرض منتجاتها التي يريد أن يسوقها.
  • إنشاء قائمة بعناوين البريد الالكتروني: وذلك لكي سهل عليك التواصل مع العملاء بكل سهولة. كذلك يعد البريد الإلكتروني من الوسائل الموفرة للوقت المال.
  • تحديد الاستراتيجيات التسويق و يتم اتباعها لتحقيق الأهداف: وهذا يتطلب من صاحب العمل أن يقوم بإجراء أبحاث السوق. وكذلك تحديد الأساليب التي يتم الاعتماد عليها في جذب العملاء. ويمكن لصاحب العمل أن يلجأ إلى مواقع التواصل الاجتماعي، وذلك باعتبار. أنها من الاستراتيجيات الفعالة والمجانية في نفس الوقت ولا تحتاج إلى مجهود كبير.

استراتيجية التسويق الشخصي عبر الإنترنت

هناك العديد من الاستراتيجيات التي يمكن اتباعها للتسويق عبر الانترنت والتي من اكثرها انتشارا مايلي:

  • التسويق عبر المحتوى: يقوم التسويق عبر المحتوى على أساس بناء علاقة وثيقة مع المتابعين. بحيث تستمر هذه العلاقة لأطول فترة ممكنة، وهذا يتطلب من صانع المحتوى أن يقوم بنشر محتوى جيد وذو قيمة. وذلك بهدف تلميع علامته التجارية الخاصة به أمام الجمهور المستهدف. وهذا الأمر يشجع العملاء إلى طلب لمزيد من التفاصيل حول المنتج أو يدفعهم إلى الاشتراك في القائمة البريد الإلكتروني الخاص بك.
  • التسويق عبر الجوال: يمكنك استخدام جوالك في استهداف الزبائن والعملاء من خلال التواصل معهم، من خلال الهواتف الذكية والأجهزة اللوحية، وقد أنتشر هذا النوع من التسويق كثيرا. وذلك لأن الكثير من الأشخاص أصبحوا يقضون أوقات كثيرة أمام الهاتف أو الأجهزة اللوحية.
  • التسويق عبر الموقع الالكتروني: وهو عبارة عن إنشاء منشورات تتضمن صور ومقاطع صوت. وكذلك مقاطع فيديو حول الشركة المصنعة للمنتج بعرض ترويج الشركة واعلام رسالتها.

ماهي مكونات التسويق الشخصي؟

تتضمن خطة التسويق الشخصي مجموعة من المكونات على النحو التالي:

  • القيمة والمهارات: وهذا يتطلب منك ان تقوم بإبراز قيمتك الإيجابية التي تملكها. وذلك من أجل إظهار مهاراتك التي يتطلب منك أن تصقلها باستمرار.
  • السعر: فلا يمكن أن تقوم بترويج علامتك التجارية دون تحديد تكلفة ما تقوم بترويجه.
  • المكان: يجب عليك أن تحدد مكان خاص بترويج المنتجات. الزبائن عادة ما يسألون عن المكان والعنوان عند طلبهم تفاصيل حول المنتج.
  • الترويج: والتسويق الشخصي يتطلب من صاحب العمل أن يكون على قدر كبير من الترويج الفعلي. وهذا يتطلب منه استغلال كافة المواقف للترويج والإعلان عن نفسه.
  • الجمهور: يجب على صاحب العمل أن يحدد جمهوره المستهدف وأن يتصدر قائمة اهتماماته.

إلى هنا نكون وصلنا إلى ختام موضوعنا. والذي نود ان نكون قد قدمنا لك جميع التفاصيل التي تتعلق ب التسويق الشخصي – الدليل الشامل لبناء العلامة التجارية الشخصية. والتي يمكن من خلالها ان تقوم بتحقيق أهدافك في عالم التسويق و تجني منها ثمارا كثيرة.

التصنيفات
تسويق الكتروني تسويق مقدمي الخدمات

تسويق مكتب محاماة بطريقة احترافية

الخبرة المهنية في مجال المحاماة وبما فيها من تدريب مطول ليست كافية للنجاح في تنفيذ الخدمات القانونية أو كسب القضايا على الرغم من كونها المحور الأساسي. لكنها ليست الوسيلة الفعالة لجذب العملاء من أجل الربح ودوام النجاح. مهنة المحاماة تعتبر مثلها كمثل مشروع تجاري. ومكتب المحاماة يمثل شركة تجارية. وبالتالي التسويق عاملاً أساسيًا لنجاح أي مكتب محاماة في كافة الشئون القانونية.

في هذا المقال.  سيتم توضيح كيفية تطوير شركة المحاماة إلى المستوى الأكثر فعالية لجذب عملاء أكثر. من خلال إنشاء استراتيجية تسويق لشركة محاماة وتنفيذ خطة تسويق فعالة بناءً على الأهداف المخطط لها.

لماذا يعتبر عملية التسويق لـ مكتب المحاماة مهمًا؟

قد يعتقد الكثيرون أن التسويق في هذه الحالة هو عبارة عن مجرد الدعاية والإعلان لخدمات المكتب على مواقع التواصل الاجتماعي أو بواسطة البطاقات التي يتم تداولها بين الأفراد. لكن التسويق باختلاف المهن والأعمال يجب أن يتبع استراتيجيات صحيحة. لذلك تسويق شركة المحاماة بشكل صحيح يمكن أن يساعد في وضع المزيد من الأنظار على العمل. مما يؤدي إلى زيادة فرص تعزيز الدخل. ويجب أن يحدث ذلك من خلال توفر الكثير من العملاء.

كما أن تنمية شركة المحاماة لتكون مزدهرة وأكثر ربحية. يحتاج المدراء إلى اتباع طرق ووسائل تعزز من صيت شركة المحاماة لجذب عملاء جدد للاستفادة من خدمات مكتب المحاماة. وفي سبيل ذلك من الضروري وجود استراتيجية وخطة تسويق قوية لمكتب المحاماة يساعد على تنمية شركة المحاماة من خلال ضمان أن تكون جهود التسويق فعالة قدر الإمكان

أساسيات خطة تسويق مكتب محاماة

قبل التطرق إلى عملية التسويق. يجب الاضطلاع أولاً على أساسيات أو عناصر التسويق التي يُبنى عليها كل تفاصيل التسويق والعمل.

1-    الجمهور المستهدف أو العملاء المحتملين

الجمهور المستهدف هو أهم الأسس في استراتيجية التسويق بشكل عام. لأن فهم وتحديد طبقة الموكلين ونوعية النشاطات القانونية لديهم وما في ذلك من شؤون قانونية. حيث إن الهدف النهائي لاستراتيجيات التسويق هو جذب هؤلاء إلى مكتب المحاماة ومحاولة اقناعهم بشكل باطني عن الخبرة والإتقان في هذا المكتب.

2-    العلامة التجارية

هو المسمى التجاري بما فيه من معلومات وبيانات عن العمل وتخصصاته. وهي الصورة الذهنية التي توضع في اعتبار العملاء عن المكتب.

3-    التحليل التنافسي

تساعد خطة التسويق الجيدة على التميز عن منافسيك والحصول على العملاء الذين تحتاجهم الشركة أو مكتب  المحاماة.  لذلك يجب فهم كيفية واستراتيجيات المكاتب الأخرى. ما هي الخصائص التي تستند عليها. ومدى نجاحهم أو إقبال الموكلين عليهم.  وكيف يحاولون تمييز أنفسهم عن مكاتب المحاماة الأخرى؟

4-    الخدمات المقدمة

تحديد نوع الخدمات القانونية التي يقدمها المكتب و مجال وتخصصات الممارسة. وفئة العملاء الذين تقدم لهم هذه الخدمات.  على سبيل المثال: هل تقدم المساعدة القانونية للأفراد المصابين بحادث؟ أو ربما تقدم المساعدة القانونية للعائلات التي تمر بحالات طلاق صعبة؟ ما هي فوائد تلك الخدمات وكيف ستقدم تلك الخدمات؟

5-    الرسالة الأساسية

هذه هي الرسالة الرئيسية التي تريد أن يعرفها مجمل العملاء المستهدفين عن مكتب المحاماة. يجب أن أن تكون الرسالة الأساسية شاملة بمعرفة الخدمات التي يقدمها المكتب.

6- منصة رئيسية لمكتب المحاماة

توفر موقع أو مدونة أو حتى حساب على منصات التواصل الاجتماعي. من الأمور الضرورية في التسويق بشكل عام. فهي تضع قدمًا لمكتب أو شركة المحاماة. يمكن خلالها بناء العديد من الحملات الإعلانية

7-    إعادة الاستهداف Remarketing

إعادة الاستهداف أو “تجديد النشاط التسويقي عمليات تسويقية تركز على تكرار عملية التسويق للعملاء. وهي احدى وسائل التسويق الرقمي الشائعة. تتم عن طريق استهداف الإعلانات للشخص بعد زيارته للمواقع والصفحات التجارية التي تعرض هذه المنتجات سواء أتم من قبل عملية شراء أم لا. وذلك بهدف الوصول إلى الجمهور المستهدف وتعزيز قاعدة العملاء بدقة أكبر. حيث تقوم خطة إعادة التسويق على تعزيز اهتمام العميل لتكرار تجربة التعامل مجددًا.

خطة التسويق

1-    الأهداف

تتضمن أمثلة أهداف التسويق القابلة للتحقيق على سبيل المثال :

  • تنمية قاعدة عملاء للأنشطة المكتب القانونية.  ويتمثل ذلك واقعيًا في تحديد هدف لاكتساب عدد معين من العملاء الجدد النشطين بحلول نهاية ربع السنة.  
  • رفع أسعار الشركة. قد ترغب في تحديد هدف زيادة تسعير بعض الخدمات القانونية إلى رقم محدد بحلول نهاية العام.
  • تعزيز الوعي بالعلامة التجارية لشركة المحاماة الخاصة بك. من الصعب قياس أهداف أكثر ذاتية مثل زيادة الوعي بالعلامة التجارية. ولكن يمكن استنتاجها بشكل نظري من خلال الطرق التي يمكنك من خلالها تقييم الوعي بالعلامة التجارية. وهي النظر إلى زيارات الويب العضوية. وهي عدد الزوار الذين وصلوا إلى موقعك على الويب من نتائج البحث  وليس من الإعلانات المدفوعة.

2-    مكونات خطة تسويق مكتب محاماة

يجب الوضع في الاعتبار أنه من المحتمل أن تحقق المزيد من النجاح إذا حافظت على إيجازها.

بينما سيتم تخصيص تفاصيل خطة تسويق مكتب المحاماة  وفقًا لأهداف المحددة. يجب أن تتضمن  الآتي:

تلخيص خطة تسويق مكتب محاماة

يجب توضيح الخطة كيف ولماذا يتم تسويق ل مكتب المحاماة وتضمين الآتي:

بيان الغرض بمعنى لماذا يجب القيام بتسويق المكتب؟ ما الذي يريد صاحبه تحقيقه من خلال تسويق شركة المحاماة بجانب الهدف الأساسي وهو الربح. وكذلك الأهداف التسويقية لمكتب المحاماة نفسه. هذا الي جانب التسويق الشخصي للمحامي ذاته. و الذي يساهم بنسبة كبيره في نجاح الخطة التسويقية.

الاستثمار المالي

وهي تتمثل في  الميزانية المخصصة للاستثمار في التسويق. وتحتاج إلى دراسة مالية وافية.

3-    الأنشطة التسويقية.

هي التكتيكات والحملات والأنشطة التسويقية المحددة التي يتم اتخاذها لتحقيق أهداف مكتب المحاماة. و عند سرد الأنشطة التسويقية هذه . يجب التأكد من ارتباطها بأحد الأهداف التسويقية. على سبيل المثال: إذا كان هدف مكتب المحاماة خلال شهر واحد هو تكوين خمسة عملاء جدد.  وكانت استراتيجيتك لتحقيق ذلك من خلال وسائل التواصل الاجتماعي. فقد تكون أنشطة التسويق حملة على وسائل التواصل الاجتماعي من خلال إعلانات فيسبوك.

4-    وسائل قياس فعالية الخطة التسويقية

لكل نشاط تسويقي مدرج طريقة لقياس النجاح. على سبيل المثال  بالنسبة لتسويق المحتوى يمكن أن يتمثل مقياس النجاح في زيادة بنسبة 20٪ في حركة البحث المجانية إلى موقع الإليكتروني الخاص بالمكتب.

أشكال لوسائل تسويق مكتب محاماة

هناك العديد من الطرق لتسويق شركة المحاماة الخاصة بك سواء بالطرق التقليدية المتمثلة في الإعلانات الورقية والملصقات مرورًا بـ وسائل التسويق الرقمي عبر شبكات الانترنت. لذلك قد يكون إنشاء خطة التسويق القانونية الخاصة بك تحتاج إلى كم كبير من الخبرة والدراية الكافية بجوانب التسويق.

تسويق بالمحتوى

 يتضمن تسويق المحتوى إنشاء محتوى عالي الجودة يتعلق بمجال الممارسة ومشاركته عبر الإنترنت وعبر وسائط متعددة. إنه أسلوب تسويقي يمكن أن يساعد في بناء العلامة التجارية.  وتقديم قيمة للعملاء. وأيضًا المساعدة في جذب المزيد من الأشخاص إلى موقع الويب الخاص بك. يمكن أن يتضمن تسويق المحتوى محتوى مثل منشورات المدونة أو مقاطع الفيديو أو الرسوم البيانية أو حتى البودكاست. وهو شائع الاستعمال في مثل هذه الأساليب.

وسائل تسويق مكتب محاماة عبر الانترنت

يلعب التسويق عبر الانترنت دورًا هاما في الترويج لمكتب المحاماة ومن أشهر الوسائل المتداولة في عمليات التسويق الرقمي. وهي مبنية على إنشاء مركز إليكتروني خاص بالمكتب. موقع ويب أو صفحة رسمية على مواقع التواصل الاجتماعي. بحيث تكون منبر المكتب على الانترنت.

تحسين محركات البحث SEO:

هو إمكانية جعل موقع المكتب في مرتبة عليا على محركات البحث. بحيث يظهر موقع المكتب الرسمي للمستخدم في أول نتائج . وغالبًا يكون المستخدم يبحث عن مكتب محاماة لتنفيذ متطلباته القانونية.

التسويق عبر البريد الإليكتروني Email

تعرف عملية التسويق عبر البريد الاليكتروني أنها عبارة عن عملية ارسال رسائل ترويجية يوجهها الموقع إلى العميل تتضمن المنتج أو الخدمة التي توفرها الشركة، ومن خلال عملية التسجيل يصل للعميل عبر بريده الإليكتروني مباشرة رسالة تتضمن إعلانات للمكتب وتطورات قانونية تهدف إلى إثراء العميل بالمعلومات القانونية. والتي تحفز العميل على الاستمرار مع الموقع ومنها إلى المكتب.

التسويق بالبريد الالكتروني

مواقع التواصل الاجتماعي:

مواقع التواصل الاجتماعي مثل فيسبوك Facebook، تويتر Twitter، وعشرات المنصات غيرهما أصبحت وسيلة سهلة للدعاية عن مكتب المحاماة. بل يمنحها قيمة اجتماعية. حيث إن الكثير من الصفحات التابعة لمكاتب محاماة تقوم بنشر محتويات قانونية يتم تداولها كمعلومات بين المتابعين. مثل الاستشارات القانونية. والاجراءات. وهذا يصنع شعبية كبيرة لدى هذه الصفحات لا تتوقف عند العملاء أو الموكلين الفعليين.

وسائل جذب العملاء لـ مكتب المحاماة على الانترنت

دائمًا ما يرتبط العملاء بالعلامات التجارية أو الشركات ذات صيت أو نشاط منتظم على الانترنت. سواء من خلال نشاط على مدونتها الإليكترونية أو صفحات التواصل الاجتماعي. وعلى هذا الأساس. يمكن بناء أساليب تعزز من عملية جذب العملاء.

مواقع التواصل الاجتماعي

تعتبر مواقع التواصل الإجتماعي مثل تويتر ولينكدإن وإنستجرام وفيسبوك. وخصوصًا لينكد إن وفيس بوك من أهم مواقع التواصل. لتعزيز فرص وصول العملاء إلى مكتب المحاماة، وذلك من خلال إعداد المنشورات التي تقدم معلومات وحلول وثقافة قانونية للعملاء. مما يحثهم على متابعة هذه الصفحات وطلب الاستفسار عن معلومات أو الخدمات القانونية في النهاية.

إدارة صفحات التواصل الاجتماعي

توفر منصات التواصل الاجتماعي. أدوات قوية تهيئ للمسوقين أفضل الطرق للوصول إلى العملاء المستهدفين. الأمر يحتاج فقط إلى: الخبرة الجيدة في إعداد المحتوى الذي يجذب الجمهور سواء كان منشورًا نصيًا أو صورة أو فيديو. وكذلك الاحترافية في الرد والتواصل مع العملاء الذي يتمثل في لغة الحوار. وسرعة الرد. والقدرة على تقديم أفضل الردود التي تلقى القبول من السائل.

الموقع الإليكتروني

تكمن فائدة الموقع بجانب كونها مقرًا للمكتب على الانترنت. إلا أن الفائدة الأكبر تأتي من خلال كتابة المقالات القانونية ونشرها في الموقع أو مدونة لمكتب المحاماة. ومع استغلال تقنيات تحسين محركات البحث. يزداد معدل إظهار محتويات الموقع ضمن نتائج محرك البحث  جوجل من قيام المستخدمين بتصفح الانترنت للبحث عن المعلومات القانونية. الأمر الذي يمنح فرصة الوصول إلى المزيد من العملاء وبالتحديد العملاء المستهدفين. ومن خلال حركة المرور في الموقع يعزز من ترتيب الموقع. الأمر يحتاج إلى الخبرة في كتابة المقالات المتوافقة مع قواعد SEO والخبرة في استخدام الكلمات المفتاحية. وايضا اختيار دومين و افضل استضافة مواقع تناسب العمل.

وسائل لضمان نجاح تسويق مكتب محاماة

آراء العملاء وشهاداتهم

تعد تقييمات العملاء الإيجابية وشهاداتهم طريقة ممتازة لكسب ثقة العملاء الذين يبحثون ويتطلعون إلى الاستفادة من الخبرات القانونية لتنفيذ خدماتهم. يجب الوضع في الاعتبار انه يمكن الحصول على أراء العملاء بسهولة من خلال صفحات مواقع التواصل الاجتماعي التي تتيح إنشاء تقييمات وأراء. وهي عملية معنوية تحفز المكتب على الاستمرار والانتاج ومنه يحظى المكتب بالمزيد من الثقة وإيجابية.

دراسات الحالة

إن عرض دراسات الحالات والحالات الناجحة على موقع الويب الخاص بك يوضح مستوى خبرتك مع تعزيز الثقة أيضًا. إذا قمت بتنظيم دراسات الحالة الخاصة بك بحيث يتمكن الأشخاص من العثور على مواقف مشابهة لمواقفهم ، فهذه طريقة رائعة لإخبارهم أنك قادر على مساعدتهم.

أبحاث السوق   Market research

أبحاث السوق هي عمليات منهجية لجمع المعلومات وتحليلها وتفسيرها. يمكن أن تكون المعلومات حول السوق المستهدفة والمستهلكين والمنافسين والصناعة ككل. هذا هو أساس أي شركة ناجحة. للبحث عدد من الأغراض المختلفة – من تحديد سوق جديد إلى إطلاق عمل جديد، تساعد أبحاث السوق رواد الأعمال على اتخاذ قرارات مستنيرة. يمكن أن يأخذ التخمين من الابتكار، ويوجه الموارد إلى الأفكار والمشاريع التي تنطوي على أكبر قدر من الإمكانات.

أبحاث السوق Market research. تعريفها وكيفية إعدادها لصالح عملية التسويق

 

أسئلة وأجوبة

يمكن أن يكون تخصيص قسم من موقع الويب الخاص بك للأسئلة الشائعة القانونية ذات الصلة بمجال العمل وهي أداة تسويقية فعالة. بالإضافة إلى تعزيز استراتيجية تسويق المحتوى.  وهي مفيدة للعملاء المحتملين الذين قد يحتاجون إلى مشورة سريعة. إن معرفة أن المكتب لديها المهارات والمعرفة للتعامل مع مشكلة معينة بدلاً من مجرد مجال عام للممارسة يمكن أن يكون هو الفرق بين ربح العميل وفقدانه خاصةً في حالة التردد التي تكون في بداية الأمر.

مؤشرات الأداء الرئيسية خطة التسويق لـ مكتب المحاماة لمراقبة

لقد أنشأت استراتيجية تسويق لشركة محاماة مستهدفة بصدد تنفيذ خطة تسويق فعالة لتحقيق هذه الاستراتيجية

تتبع الجهود

يعد تتبع الجهود أمرًا بالغ الأهمية لتحقيق النجاح ولا يمكن إغفاله. بدون القياس ، لن تعرف ما الذي ينجح أو لا يعمل أو الجهود التسويقية التي تمنحك أفضل عائد على الاستثمار. إلا عندما يكون لديك صورة واضحة لنتائجك ، على العكس من ذلك ، يمكنك اتخاذ قرارات مستنيرة قائمة على البيانات للحصول على نتائج تسويقية أفضل وأسرع.

كيفية تتبع وقياس نجاح خطة تسويق شركة المحاماة الخاصة بك

 ردود الفعل.

وتأتي من أسئلة مثل “كيف سمعت عن شركتنا؟” هو سؤال بسيط ، ولكن الإجابات يمكن أن تكون ذات قيمة كبيرة

تحليلات الموقع.

 إذا كان موقع مكتب المحاماة هو نقطة الاتصال الرئيسية للعملاء الجدد فإن النظر في تحليلات حركة المرور على الموقع الاليكتروني مهم جدا. يمكنك تثبيت Google Analytics على الموقع للمساعدة في جمع هذه البيانات التي يمكن أن يعرض لك تفاصيل مثل:

مجالات الإحالة:

إن معرفة ما كان عليه عملاء موقع الويب قبل وصولهم إلى موقعك يمكن أن يُظهر أين تعمل الجهود التسويقية ومدى فعالية الاعلان عبر الإنترنت.

معدل الارتداد

هي المدة التي يقضيها الناس على موقعك إذا غادروا.  وهذا يتيح لك معرفة أن موقع الاليكتروني يمكنه استخدام بعض التحسينات لتحسين تحويل العملاء المحتملين الجدد.

حركة المرور

بجب التدقيق والنظر إلى حركة الزيارات الأولية إلى الموقع الاليكتروني على الانترنت. ومقارنتها بعدد العملاء الجدد الذين يأتون للحصول على استشارة . إذا كانت هناك فجوة كبيرة بين عدد الزيارات وعدد العملاء. يدل ذلك على وجود مشاكل وأخطاء يمكن أن تؤدي إلى التعثر على المدى الطويل.

الخاتمة

لقد غيرت الثورة الرقمية كل شيء عن التسويق. سيستفيد المحامون من هذه الثورة بنفس القدر.  مثل أي عمل آخر. تستحق شركة المحاماة اليوم الاستفادة من تقنيات التسويق الحالية – الأشياء التي تعمل في الوقت الحالي لبناء الوعي بالعلامة التجارية لشركات المحاماة من جميع التخصصات. وخلاصة ما سبق تدور أساليب التسويق لمكتب المحاماة على وضع أهداف المكتب في الاعتبار. واختيار أساليب التسويق التي يمكن تنفيذها بنجاح في خطتك التسويقية.