التسويق الالكتروني في زمن الازمات

خلال عام 2020 م أثّرت جائحة كورونا على جميع المجالات في العالم كله، ومن أكثر المجالات التي تأثرت بالجائحة هو ” التسويق ” فقد جعلت تلك الأزمة الكثير من الشركات تدرك أهمية التسويق الالكتروني، فمنهم من استطاع تدارك المشكلة واعتمد على التسويق الالكتروني فتخطى الأزمة بنجاح، ومنهم من لم يلجأ إلى التسويق الالكتروني ففشل. 

ولذلك فإننا سنحاول في هذه المقالة الوصول إلى ما حدث من تغيير في مجال التسويق والشركات بسبب الكورونا، وكيف تستطيع الشركات أن تنقل أعمالها وأن تسوّق لنفسها بشكل فعّال من خلال الإنترنت فيما يُعرف ب ” التسويق الالكتروني ” أو ” التسويق الرقمي ” 

التسويق التقليدي في الماضي 

على مدار عقود طويلة، كانت أساليب التسويق تقليدية ومعرفة، مثل : 

  • اللوحات الإعلانية 
  • إعلانات التليفزيون 
  • إعلانات الراديو 
  • الجرائد والمجلّات 
  • المعراض وغيرها.

كل تلك الأساليب والإعلانات كانت تستخدمها الشركات لتحاول جذب العميل بكل الطرق الممكنة، ولذلك فإن الشركات كانت تخصص جزء كبير من ميزانية الشركة لجعلها خاصة بالتسويق قط. 

ومع ظهور الإنترنت ووسائل التواصل الاجتماعي، بدأ اهتمام القليل من الشركات يتجه إلى التسويق الالكتروني عبر الإنترنت، ولكنّه لم يكن بالإهتمام الكافي، فقد كانت الشركات تحاول إثبات وجودها فقط على مواقع التواصل الاجتماعي فقط من خلال صفحة خاصة بها على هذا الموقع أو ذاك، ولكن في الحقيقة، فإن المجهود الأكبر لدى الشركات لا يزال يتجه نحو التسويق على أرض الواقع. 

ولكن كل ذلك تغيّر في عام 2020 م عندما تعرّض العالم إلى وباء كورونا، فما الذي حدث ؟ 

كيف أثّر وباء كورونا على التسويق ؟ 

ففي عام 2020 م لاحظنا أن جميع الشركات بلا استثناء توجّهت إلى التسويق الالكتروني، ولم يعد الأمر مجرّد إثبات حضور أو دعايا بسيطة، بل أن الأمر بدأ يتخذ شكل حملات مُنظمة على مواقع التواصل الاجتماعي بهدف جذب العملاء. 

بل أن الشركات بدأت ببيع منتجاتها عبر الإنترنت من خلال المتاجر الإلكترونية بعد أن تم إغلاق الفروع الخاصة بها على أرض الواقع. 

ولا يمكننا أن نغفل عن المجهود الضخم الذي باتت تبذله جميع الشركات في مجال التسويق الالكتروني، فإذا سألتك الآن ” هل تتذكّر شركة واحدة الآن ليست لديها صفحات على مواقع التواصل الاجتماعي ؟ أو ليس لديها موقع إلكتروني ؟ ” فبالتأكيد أنك ستجيب ب ” لا ” 

لذا .. يمكننا الآن أن نتساءل، ما الذي حدث ؟ 

لماذا زاد اهتمام الشركات بالتسويق الالكتروني بعد وباء كورونا ؟ 

ما حدث أن وسائل التسويق التقليدية لم تعد موجودة، الشوارع فارغة، وجميع الأماكن مغلقة بشكل إجباري، ولذلك فإن ما يقرب من 26% من الشركات المتوسطة والصغيرة تم إغلاقها تماما بسبب الجائحة، تلك النسبة التي لم تحدث منذ الركود الاقتصادي الذي حدث عام 2008 م 

ازداد الوضع سوءً ولم تكن لدى الشركات أي طريقة للوصول إلى العملاء لبيع منتجاتهم، إلّا أنه ما زال هناك حل واحد، وهو التسويق الرقمي. 

فالجانب الإيجابي لكل ذلك، هو أن الناس أصبحوا يجلسون في بيوتهم طوال اليوم، ولم تكن أمامهم أي وسيلة ترفيه أو تعليم سوى من خلال الإنترنت ومواقع التواصل الاجتماعي. 

ومن هنا أظهرت الشركات اهتمامها بالتسويق الالكتروني، فهو الطريقة الوحيدة التي تستطيع الشركات الوصول بها إلى العملاء، ومحاولة بيع منتجاتها مرة أخرى، فالتسويق الالكتروني أصبح طوق النجاة لجميع الشركات في هذه الفترة. 

أنواع الشركات في التسويق أثناء وباء كورونا 

وفي ذلك الوقت، كانت هناك 3 أنواع من الشركات : 

1 – الشركات المعتمدة بشكل كامل على الاونلاين 

وهم أكبر المستفيدين بهذه الأزمة، والذين استطاعوا استغلال وجودهم على الإنترنت كميزة تنافسية استطاعوا من خلالها تحقيق الأرباح الطائلة منذ اللحظة الأولى للوباء. 

مثل شركة ” أمازون ” أكبر الرابحين من الأزمة، فقد زادت اتجاهات الناس إلى الشراء عبر الإنترنت، حيث وصلت معدلات الشراء من أمازون في شهر إبريل 2020م إلى 11 ألف دولار في الثانية. 

وهذا فضلا عن منصات مشاهدة الأفلام مثل ” نتفليكس ” والتي استطاعت أن تحصل على 16 مليون مستخدم جديد في الفترة ما بين يناير إلى مارس في عام 2020م. 

وهناك أيضا شركات التواصل عن بعد التي صعدت إلى مستوى الشركات الكبرى في العالم في خلال لحظات، مثل زوم Zoom وميكروسوفت تيمز Microsoft teems وغيرهها الكثير. 

2 – الشركات المتوسطة

وهي الشركات التي كانت موجودة على أرض الواقع، وتحاول استغلال كلّا من التسويق التقليدي والتسويق الالكتروني، وبالتالي عندما حصلت الأزمة، استطاعت أن تطلق حملات مختلفة وتتكيّف مع المتغيرات الجديدة. 

وأكبر مثال على ذلك هي المطاعم ومحلات البقالة، والتي استطاعت أن توفّر خدماتها من خلال الإنترنت واعتمدت على الدليفري في توصيل طلباتها، كما اعتمدت في حملاتها التسويقية على طمأنة الناس من خلال التأكيد على أن الأكياس معقمة والطعام آمن والعاملين غير مصابين، وهكذا .. 

ففي إحصائية أُجريَت في دولة الإمارات، وصلت نسبة المدفوعات من من خلال الإنترنت على منتجات البقالة إلى 316% وأنه من أكثر الكلمات التي كانت شائعة على جوجل هي ” البقالة عبر الإنترنت ” أو ” توصيل البقالة ” 

3 – الشركات الخاسرة 

وهي الشركات التي لم تستطع التكيّف مع الظروف الطارئة التي حدثت. فقد كانت معتمدة بشكل كامل على البيع على أرض الواقع ولم يكن لها أي وجود على الإنترنت، ولذا عندما حدثت الجائحة، توقّفت هذه الشركات تماما، مثلما حدث مع آلاف الشركات حول العالم. 

وبناءً على ماحدث حينها، أدركت جميع الشركات ما هو التسويق الالكتروني وما هي أهميته. 

ما هي أهمية التسويق الالكتروني ؟ 

يمكننا اختصار أهمية التسويق الإلكتروني أو الرقمي في ثلاث نقاط فقط. 

1 – التسويق الالكتروني يعني أنك موجود 

إذا لم تتواجد على الإنترنت بشكل ظاهر، فهذا يعني أنك غير موجود من الأساس. لأن المستخدمين عندما يبدأون في البحث عن منتج جديد فإنهم لا يلجأون إلى السوق مباشرة، بل أوّل ما يفعله هو أن يسأل محركات البحث، مثل جوجل.

كما أن ما يقرب من 79% من المستهلكين يتابعون العلامات التجارية التي يشترون منها على مواقع التواصل الاجتماعي. ولذلك فإن الشركات التي لا تتواجد على الإنترنت لن يصل إليها غالبية المستهلكين. 

2 – التسويق الالكتروني يساعدك على بناء علاقة مع العميل

فإن تواجدك على الإنترنت لا يعني فقط أنك موجود، بل يعني أنه يمكنك بناء علاقة بينك وبين العميل. لأنه بدلا من رؤيتك على لوحة الإعلانات لمدة ثانية واحدة في اليوم. فإنه من خلال التسويق الإلكتروني يمكنك التواجد أمامه بشكل مستمر طوال اليوم. كما يمكنك تحفيزه للتفاعل معك. وهو ما لم يكن يحدث في التسويق التقليدي. 

3 – التسويق الالكتروني غير ملتزم بمكان جغرافي 

العالم كله هو السوق بالنسبة لك الآن. فمن خلال إعلان بسيط يمكنك الوصول إلى أي مكان في العالم ولأى فئة عمرية تستهدفها. والأهم أنه يمكنك تحقيق ذلك من خلال تكاليف أقل بكثير من التسويق التقليدي. 

4 – قياس نتائج التسويق الالكتروني بسهولة

فمن خلال التحليلات الإلكترونية وبعض الأدوات البسيطة. تستطيع أن تعرف أيّ من تلك الإعلانات تفاعل معها المستخدمون أكثر. وأيّ تلك الحملات التسويقية نجحت أكثر من غيرها، وبالتالي يمكنك التعديل على محتواك وطريقة تسويقك بشكل مستمر وناجح. 

وبعد أن تعرّفت على أهمية التسويق الإلكتروني، بالتأكيد أنك تتساءل الآن

كيف يمكن للشركات أن تتواجد على الإنترنت بشكل ناجح؟ 

يمكننا اختصار الطرق الفعّالة في التسويق الالكتروني في 5 أساليب بسيطة. 

1 – تصميم موقع الكتروني

وهي أولى خطوات التسويق الالكتروني. وذلك من خلال إنشاء و تصميم موقع الكتروني. ووضع بيانات الشركة و مكانها ووسائل التواصل المختلفة مع الشركة. و هكذا تكون بدأت في التواجد اونلاين و حجزت لك مكان في عالم الانترنت. هذا الموقع سيمكنك من عرض خدماتك و منتجاتك بطريقة مميزه. و شرح كل منهم بالتفصيل. حتي لا تدع اي تساؤل عند عملائك عن طبيعة ما تقدمة.

أحرص علي الاهتمام بالموقع و تطويره. ووضع أحدث الاخبار عنك و عن شركتك. اهتم بسرعة الموقع و جودة التصميم. لتقديم تجربة مستخدم سلسة و مميزه. و يمكن تحويل هذا الموقع لمتجر الكتروني، يمكنك من خلالة بيع منتجاتك و حجز خدماتك.

ايضا للمواقع الالكترونية استخدامات كثيره، مثل حجز المواعد و عقد اجتماعات اونلاين. و غيرها الكثير الذي سيساعد في تطور عملك و نموه.

2 – التسويق بالمحتوى

من اهم طرق التسويق الالكتروني الحديث، حيث يمكنك انشاء محتوي جيد يفيد عملائك، و يجعلهم مرتبطين بك و بما تقدمة. و بالتالي سوف تزيد مصداقيتك لديهم. و تزداد ثقتهم بك. بعدها يمكنك تقديم محتوي تنصح فية منتجاتك و خدماتك، و كيف انها ستفيدهم و تشرح لهم كيف ستتغير حياتهم بعد استخدام منتجك. عندها سيسهل اقناعهم بما تقدمه و تزداد مبيعاتك وتكون قد وصلت فعلا للجمهور المهتم بما تقدمة.

يمكن نشر هذا المحتوي المفيد عبر المنصات المختلفة، و أولها عبر موقعك الالكتروني. حيث يمكنك عمل مدونة علي موقعك و كتابة موضوعات مفيدة لعملائك المحتملين. أيضا يمكنك عمل اي محتوي مفيد سواء مقروء او مسموع او مرئي و نشرة. و هكذا يمكنك من خلال التسويق بالمحتوي ان تصل بسهولة لعملائك و تشرح لهم كيف يمكنك ان تفيدهم.

3 – السيو  SEO

من خلال إنشاء محتوى جيّد يستهدف كلمات مفتاحية معيّنة يبحث عنها المستهلك بشكل مستمر. والمحتوى الموجود على الموقع يكون على شكل مقالات مفيدة تقدّم حلولا فعّالة لمشكلة ما. 

والأهم من ذلك هو أن تهتم بالسيو SEO الخاص بالموقع و تهيئة الموقع لمحركات البحث. لأن السيو هو ما سيجعلك تظهر في النتائج الأولى لمحركات البحث عندما يقوم أحدهم بالبحث عن خدمتك أو مجالك، وهو ما يزيد فرصك في الحصول على عملاء جدد. بدون اعلانات او مصاريف اضافية.

4 – إعلانات محركات البحث ( اعلانات جوجل Google Ads)

إذا كانت لديك ميزانية بسيطة، يمكنك الإعلان عن موقعك وخدماتك على محركات البحث. وفي هذه الحالة اعلانات جوجل ستمكنك من الظهور في النتائج الأولى لمحركات البحث دون الحاجة إلى السيو. الذي يحتاج بعض الوقت للوصل للصفحة الاولي في نتائج محركات البحث و خاصة محرك البحث جوجل. وبذلك يمكنك الوصول إلى نفس الهدف. وهو الظهور في النتائج الأولى لمحركات البحث وجذب العملاء دون الحاجة إلى السيو. و بالتالي يمكنك تحقيق مبيعات و الوصول لعملائك من أول يوم

5 – وسائل التواصل الاجتماعي

تمتاز وسائل التواصل الاجتماعي في إعطائك الفرصة للتفاعل مع المستهلكين بشكل مفيد لعلامتك التجارية. وبذلك يمكنك تحقيق تأثير دائم من خلال إطلاق حملات تسويق كاملة تنوّع فيها ما بين اللعب على العاطفة أو التفاعل مع الجمهور بشكل مفيد لعلامتك التجارية. 

ويندرج تحت التسويق عبر وسائل التواصل الاجتماعي العديد من الأشكال، مثل : 

  • منشورات مكتوبة 
  • تصميمات 
  • فيديوهات أنيميشن 
  • مقالات 

وتهدف جميع أشكال المحتوى إلى خلق صورة ذهنية لدى العميل وإقناعه بمدى احترافيّتك وخبرتك في المجال. و يعد انستجرام و فيسبوك و تويتر و سناب شات من اهم وسائل التواصل الاجتماعي في الفتره الاخيره:

لذلك يمكنك بسهولة استخدام اعلانات انستجرام و اعلانات سناب شات اذا كنت تسهدف دول الخليج. و يمكنك استخدام اعلانات تويتر اذا كنت تسهدف السعودية مثلا. و ايضا اعلانات الفيسبوك اذا كنت تسهدف دول مثل مصر و دول الشمال الافريقي.

6 – التسويق بالفيديو 

إنه منه أهم وسائل التسويق في الوقت الحالي. فهناك ما يقرب من 75% من المستوقين العالميين يعتمدون على الفيديو في استراتيجياتهم التسويقية. 

فتخيّل أنه من خلال فيديو صغير مدته ثواني قليلة يمكنك أن تعرض منتجك أو خدماتك بشكل جذّاب ومؤثر في الجمهور. سواء كان الفيديو عبارة عن لقطات طبيعية بالمونتاج أو فيديو موشن جرافيك. 

لأنه مهما كان أسلوبك جذّاب ورائع في كتابة المقالات والمنشورات. فسيظل الفيديو تجربة إعلانية متكاملة وجذّابة بشكل أكبر وبها الكثير من الوسائل المختلفة للتأثير على الجمهور. 

وإذا كان لديك تخوّف من التكاليف التي قد تدفعها للتسويق لهذا الفيديو فدعني أخبرك أمرا ما. 

الإعلان على اليوتيوب أمر غير مكلّف تماما. فالتكلفة تبدأ من 5 دولار أمريكي، ويمكنك تحديد الميزانية التي تريد أن تدفعها بنفسك. ويمكنك أيضا تعديل تلك الميزانية بشكل مستمر في أي وقت تريده. 

7 – اللقاءات التفاعلية عبر الانترنت 

وهو ما بدأ في الإنتشار مؤخرا بشكل كبير. وذلك من خلال إنشاء محتوى تفاعلي مباشر ما بين الشركة والمستهلكين لتقديم محتوى مفيد ومهم. مثل البث المباشر الذي تقوم به الشركات على الفيسبوك أو اليوتيوب بهدف الإجابة على تساؤلات الجمهور وحل مشاكلهم. 

وهو ما يبني الثقة بين الشركة والعميل بشكل فعّال. 

8 – البريد الالكتروني 

لا يوجد شخص واحد من المستهلكين لا يملك هاتفا في يده، وذلك بالضبط ما يجعل البريد الإلكتروني مميزا. فإنك لا تنتظر أن يرى المستهلك إعلانك على الفيسبوك أو جوجل أو اليوتيوب. إنك من تذهب إليه مباشرة من خلال رسالة صغيرة عبر البريد الإلكتروني تشجّعه فيها على شراء المنتج أو تصفّح موقعك. و نشر المحتوي الذي تقدمة عبر المنصات المختلفه.

و بالتالي تزيد من ارتباط بك و متابعتة لك، و زيادة احتمالية الشراء. حيث انك دائما ما تذكره بك و بما تقدمة. و تعرض علية احد مشكلاته التي يحتاج حلها و تحثه علي اللجوء لك لكي تساعدة.

9 – اعلانات جوجل ديسبلاي Google Display ads

وهي الإعلانات التي تظهر على شكل جُمَل أو صور صغيرة لمستخدمين جوجل خلال تصفحهم لأى موقع. وفي هذه الحالة فإنك لا تنتظر الظهور إلى العملاء في نتائج البحث، بل تظهر للمهتمين بمجالك في أي مكان يذهبون إليه عبر الإنترنت. وهو ما يرفع من وعي الناس بعلامتك التجارية. 

ويمكنك أن تحقق كل ذلك دون الحاجة إلى ميزانية كبيرة. لأنك تستطيع أن تتحكم في إعلانك حسب ميزانيتك،.ويمكنك الوصول إلى أعداد كبيرة من الناس بمزانية بسيطة. 

الخلاصة 

كانت هذه هي الوسائل والخطوات التي يمكن لأي شركة تنفيذها حتى تستطيع الإنتقال من التسويق التقليدي إلى التسويق الالكتروني بشكل فعّال وناجح دون الحاجة إلى ميزانية كبيرة. 

وسواء كنتَ تحتاج ذلك الآن أم لا، فإنك ستضطر يوما إلى الإعتماد على التسويق الالكتروني في المستقبل، فضلا عن خسارتك للكثير من مميزاته الآن. 

والآن أخبرنا ما كيف تأثّرت شركتك أو الشركات التي تراها حولك بجائحة كورونا وهل استطاعت إنقاذ نفسها من خلال التسويق الالكتروني أم لا ؟

انشر المقال الآن :

Share on whatsapp
WhatsApp
Share on email
Email
Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter

موضوعات ذات صلة

التسويق بالبريد الالكتروني

هناك عدة طرق جديدة للتواصل مع العملاء المستهدفين وهي وسائل التواصل الاجتماعي والدردشة ومنصات التواصل الأخرى.و لكن التسويق بالبريد الالكتروني ، من ناحية أخرى ،